عن الحملة


بدأت حملة الافراج عن طل الملوحي بعد نداء وجهته والدة المدونة السورية "طل الملوحي" في الأول من ايلول سبتمبر ٢٠١٠، وهي حملة مطلبية قوامها ناشطون أفراد بهدف انساني وليست كياناً مؤسسيا. لمعرفة المزيد



Sociable

السبت، 25 سبتمبر، 2010

عاجل: إذا لم تلتق الأم ابنتها اليوم

عاجل: إذا لم تلتق الام ابنتها اليوم فهو مؤشر خطير علي ان هناك مكروه اصاب الفتاة، وان كل التسريبات الامنية هي لطي ملفها، وتهدئة الجهد للكشف عن مصيرها، كذلك ابعاد المتعاطفين معها باتهام هذه الصغيرة بتهمة كالتجسس

    1.    وقفة احتجاجية واعتصام مستمر لحين الكشف عن مصير الفتاة، وايا كان عدد المشاركين فيها، امام السفارات السورية باوربا واميركا وامام مقر اي هيئة دولية فورا
    2.     نشر على كل المواقع السورية الحكومية
    3.    اغراق المواقع والبرامج الفضائية العربية والحقوقية بالمطالبة بالافراج عن طل وان هناك خشية على حياتها
    4.     التركيز بأنه لا قيمة لا اقوال تنتزع منها قسرا لتدينها
    5.     المطالبة بالسماح لطبيب مستقل بالكشف عليها وتبيان إذا كانت قد تعرضت لتعذيب والوقوف على حالتها الصحية
    6.    السماح بمقابلة منفردة مع محاميها
    7.    السماح لممثلين عن منظمتي العفوالدولية و هيومن رايتس بزيارتها
    8.    رسائل لكافة سفارات وهيئات سورية حكومية عبر الفاكس بأن عدم الافراج عن طل وعدم زيارتها معناه ان النظام السوري قد قتلها، وسيتم مقاضاته بهذه التهمة.
9- توجيه رسالة إلى مقر رئاسة الجمهورية السورية مفادها أنه سيتم ملاحقة النظام السوري إذا لم يتم الإفراج عن الفتاة أو توضيح الأمور حول اعتقالها
اضيفوا ما ترون ونفذوا ما تستطيعون ومرروا هذه الاقتراحات للجميع

قرأت لكم: طل الملوحي ودلالات حملة التضامن معها

طل الملوحي ودلالات حملة التضامن معها

كتبهاالصحافي أحمد موفق زيدان ، في 24 أيلول 2010 الساعة: 19:52 م


د ـ أحمد موفق زيدان
كشفت الحملة التي انطلقت على صفحات النت المتضامنة مع الطلفة السورية طل الملوحي الحمصية ذات التسعة عشر ربيعا عن دلالات ودروس مهمة للنظام السوري، ولمنظمات حقوق الانسان وللمعارضة الانترنتية التي لم تعد مقتصرة  ومحصورة في غرف الدردشة وعلى صفحات الفيس بوك والتويتر وإنما انتقلت إلى الأرض عبر ترتيب حملة تضامن مع الطفلة طل الملوحي الذي يرفض النظام السوري مجرد الكشف عن مصيرها، رغم الجهد الجبار الذي  تبذله عائلتها وهي التي لم ترتكب جرما سوى كتابة بعض الانتقادات للنظام السوري على مدونتها بالإضافة إلى أشعار مؤيدة لفلسطين وغزة..
أولى تلك الدروس للنظام السوري وهي حرصه على جعل المعركة والاعتقال شأنا داخليا ، وبالتالي يستفرد بمن يشاء وكيفما يشاء لم يعد ممكنا بعد أن تضامن نشطاء وحقوقيون وحركة السادس من إبريل المصرية مع طل الملوحي وتظاهروا أمام السفارة السورية في القاهرة، وهو ما يشكل أول تضامن عربي مع معتقل سوري منذ عقود، ينضاف إلى ذلك انكشاف النظام السوري عربيا وهو الذي يرفع شعار المقاومة والممانعة وبالتالي سيصطدم الآن حين رفعه هكذا شعارات بطرح قضية طفلة بريئة هتفت لفلسطين وتحدثت عن استبداد يعشعش في بلدها منذ عقود..
أما الدرس الثاني للنظام فهو ما تردد عن خلاف بين قادة أركانه بشأن صحة وصوابية استمرار اعتقال طل  من عدمه وبغض النظر عن القمح من الزوان في ذلك إلا أنه يبقى مجرد أخبار وحتى لو كانت إشاعات فعلى النظام أن يتعامل معها حتى لا تصبح حقيقة ومسلمات أمام الشعب، الأمر الذي سيهز جبروته وعدوانه في أعين الشارع السوري.
الحملة التضامنية على صفحات الفيس بوك والتويتر لم تتوقف وتتسع يوما بعد يوم لتشمل متضامنين عرب من اليمن والمغرب والسودان، ومن تركيا ومن الأكراد وغيرهم وهوما يعني أن قضية طل لن تكون سوى مغناطيس جذب للتغيير الهادئ السلمي في سورية، كما انعكست الحملة على المنظمات الحقوقية التي طالت مدير المرصد السوري لحقوق الانسان واتهمه بيان موقع من منظمة حقوقية سورية غير معروفة بأنه يعمل لصالح النظام السوري وأن الاسم الحقيقي لمديره هو أسامة علي سليمان وليس الاسم الذي انتحله وهو رامي عبد الرحمن، واتهمه البيان بتضليل الرأي العام وبشكل خطير في قضايا حقوقية سورية  مفصلية وهي اعتقال الطالبتين آيات أحمد وطل الملوحي، وكذلك أحداث صيدنايا ،  ولكن بغض النظر عن القيل والقال في ذلك إلا أن المرصد يظل أحد المنظمات الحقوقية الجريئة في سورية التي تتحدث عن الاعتقالات والإفراجات، في ظل نظام صائم تماما عن  الكلام في هذا الملف.
قضية طل الملوحي غدت بمثابة كرة ثلج تكبر يوما إثر يوم، فالإدانات الحقوقية لاعتقالها ودرجة الارباك في الأجهزة الأمنية السورية، بالإضافة إلى المقالات التي كتبت والتفاعل الذي جرى على صفحات النت وتُرجم على الأرض من خلال مظاهرة في القاهرة، وتهديد المنظمين باعتصام آخر يوم الثاني من الشهر القادم أمام مقر نقابة الصحافيين المصريين، كل ذلك يؤكد على أن النظام السوري أمام اختبار جديد ومعارضة تتحرك كالأشباح عبر الفضاء الانترنتين وكل ذلك لم يألفه نظام ديناصوري  .
 

بيت رمزي للكاتبة طل الملوحي


منحت منظمة ائتلاف السلم والحرية العضوية الشرفية لطل الملوحي كأصغر سجينة رأي في العالم(19عاما) وانتج الزملاء في المنظمة هذين المقطعين الفنيين فشكرا لهم:


طلّ الملوحي أهلاً بك في بيتكِ الرمزي "جائزة" العرس الأليم

الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

حلقة ثانية عن طل الملوحي

تفاصيل أوفى وتحليل أعمق عن حالة طل الملوحي في حلقة السبت المقبل.. 
تابعوا قناة الحرة- عين على الديموقراطية مع محمد اليحيائي.. في الأوقات التالية 
 بتوقيت غرنتش السبت 17:10/الأحد 00:10/ الأحد 10:10/ الثلاثاء 04:10
 
الثامنة مساءا بتوقيت القاهرة
 
الخامسة مساءا بتوقيت جرينتش
 
 الإعادة الأحد و الثلاثاء

البث المباشر على موقع قناة الحرة 

http://www.alhurra.com/StreamingAr_new.aspx 

http://www.facebook.com/video/video.php?v=431055368847&ref=mf 


http://www.facebook.com/photo.php?pid=5040049&id=323744522607

الخميس، 23 سبتمبر، 2010

CPJ alarmed by detention of Syrian blogger‏ لجنة حماية الصحفيين تعبر عن انشغالها بشأن احتجاز المدونة السورية الشابة

Committee to Protect Journalists alarmed by detention of Syrian blogger‏
330 7th Avenue, 11th Fl., New York, NY 10001 USA     Phone: (212) 465‑1004     Fax: (212) 465‑9568     Web: www.cpj.org     E-Mail:

September 23, 2010          

Bashar al-Assad 
President of the Syrian Arab Republic 
C/o Embassy of Syria 
2215 Wyoming Avenue, N.W. 
Washington, D.C. 20008 

Via facsimile: +1 202-265-4585
Your Excellency,
The Committee to Protect Journalists, a New York-based nonprofit, nonpartisan organization dedicated to defending press freedom worldwide, is deeply concerned about the ongoing extrajudicial detention of Tal al-Mallohi, a Syrian blogger who has been held incommunicado for the past nine months. We call on you to instruct the proper authorities to ensure that al-Mallohi is afforded all her rights in accordance with Syrian law. 

Article 28 of Syria’s constitution states unambiguously that individuals can only be detained in accordance with the law. Al-Mallohi has been held for nine months without charge or details on her whereabouts. We ask that her whereabouts and information on her health be fully disclosed, and that she be given access to counsel and her family. In the absence of any publicly disclosed charges, we further ask that she be released without delay.

Al-Mallohi, 19, was detained in December 2009 after she was summoned for questioning by security officials, according to the Syrian Observatory for Human Rights. Two days after her detention, security agents searched her house and confiscated her computer, according to Reuters. Al-Mallohi’s detention stems from material she posted on her blog, according to multiple news websites.

Much of Al-Mallohi’s blog is devoted to Palestinian rights and is critical of Israeli policies. It also includes indirect references to the frustrations of Arab citizens with their governments and the stagnation of the Arab world. In one of her blog entries, al-Mallohi criticized the Euro-Mediterranean Partnership, a European diplomatic initiative that brings together countries of the Mediterranean. In January 2009 entries, she focused on the conditions facing Palestinians in Gaza during the conflict with Israeli forces.

On September 1, al-Mallohi’s mother appealed to you to release her daughter: “I plead with you to save my daughter’s life,” she wrote in a letter posted on the website of the Syrian Observatory for Human Rights. “I am not able to describe the disaster that has befallen our entire family and the amount of suffering we are going through.”

Al-Mallohi’s situation is not unique. We raised similar concerns in a letter to you in July, noting detentions of journalists and bloggers for critical work and the continued censorship of Internet content in Syria.

Al-Mallohi’s case is gaining widespread attention in the Arab blogosphere, on social networks, and among human rights activists throughout the world. On Sunday, Egyptian activists organized a protest in front of the Syrian Embassy in Cairo calling for al-Mallohi’s release. The protestors tried unsuccessfully to deliver a letter to you through the Syrian ambassador in Cairo. The letter appears on the website of the Arabic Network for Human Rights Information.
Mr. President, we urge you to take decisive action now to end speculation about this young blogger’s fate.
Thank you for your attention to this important matter. We look forward to your reply.
Sincerely,
Joel Simon
Executive Director

CC:

Imad Moustapha, Syrian Ambassador to the U.S.
Ahmad Younes, Syrian Minister of Justice
Charles F. Hunter, U.S. Charge d'Affaires in Syria
John Kerry, Chairman of the U.S. Senate Foreign Relations Committee
Richard Lugar, Ranking Member of the U.S. Senate Foreign Relations Committee
Gary L. Ackerman, Chairman of the U.S. House Subcommittee on the Middle East and South Asia
Dan Burton, Ranking Member of the U.S. House Subcommittee on the Middle East and South Asia
Michael Posner, U.S. Assistant Secretary of State for Democracy, Human Rights, and Labor       
Catherine Ashton, High Representative of the European Union for Foreign Affairs and Security Policy
Vassilis Bontosoglou, Head of the European Union Delegation in Syria
Mario David, Head of the European Parliament Delegation for the Mashreq
------

لجنة حماية الصحفيين تعبر عن انشغالها بشأن احتجاز المدونة السورية الشابة

23 أيلول/سبتمبر 2010

فخامة الرئيس بشار الأسد 
رئيس الجمهورية العربية السورية  
بوساطة السفارة السورية  
2215 Wyoming Avenue, N.W. 
Washington, D.C. 20008

عبر فاكس رقم: 202-265-4585

فخامة الرئيس،

لجنة حماية الصحفيين، وهي منظمة غير ربحية وغير حزبية تتخذ من نيويورك مقراً لها ومكرسة للدفاع عن حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم، تعرب عن انشغالها العميق بشأن الاحتجاز خارج نطاق القانون الذي تتعرض له طلّ الملوحي، وهي مدوِنة سورية محتجزة ومعزولة عن العالم الخارجي منذ تسعة أشهر. نحن نناشدكم أن تصدروا توجيهات للسلطات المختصة لضمان حصولها على جميع حقوقها بموجب القانون السوري.


تنص المادة 28 من الدستور السوري نصاً صريحاً على أنه لا يجوز احتجاز الأفراد إلا وفقاً للقانونوقد ظلت الملوحي محتجزة منذ تسعة أشهر دون توجيه اتهامات ودون الإعلان عن أية تفاصيل حول مكان وجودهانحن نطالب بتوفير معلومات كاملة حول مكان وجودها وحول وضعها الصحي، وأن يتاح لها الاستعانة بمحامٍ ومقابلة أسرتهاونظراً لغياب أية اتهامات معلن عنها ضدها، نحن نطالب أيضاً بالأفراج عنها دون تأخير.

احتجزت طلّ الملوحي التي تبلغ من العمر 19 عاماً في كانون الأول/ديسمبر 2009 بعد أن تم استدعاؤها للتحقيق من قبل مسؤولين أمنيين، وذلك وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسانوبعد يومين من احتجازها، قام عناصر من جهاز الأمن بتفتيش منزلها وصادروا جهاز الكمبيوتر التابع لها، وذلك وفقاً لوكالة رويترز للأنباءوأوردت عدة مواقع إنترنت إخبارية أن احتجاز الملوحي كان بسبب مواد نشرتها على مدونتها.

لقد كرست طلّ الملوحي جزءاً كبيراً من مدونتها لحقوق الفلسطينيين وانتقاد السياسات الإسرائيليةكما تتضمن إشارات غير مباشرة إلى الإحباط الذي يشعر به المواطنون العرب إزاء حكوماتهم والجمود الذي يشهده العالم العربيوانتقدت الملوحي في إحدى المواد على مدونتها الشراكة الأوروبية المتوسطية، وهي مبادرة دبلوماسية أوروبية تجمع بين البلدان المتوسطيةكما ركزت في المواد التي نشرتها في كانون الثاني/يناير 2009 على الأوضاع التي عانى منها الفلسطينيون في غزة أثناء النزاع الذي نشب مع القوات الإسرائيلية.

وفي 1 أيلول/سبتمبر، ناشدتكم والدة طلّ الملوحي للإفراج عن ابنتها، إذ كتبت في رسالة نشرت على موقع الإنترنت التابع للمرصد السوري لحقوق الإنسان: "نتوجه إليكم باعتباركم أباً لكل السوريين من أجل إنقاذ حياة ابنتي". وأضافت، "لا أستطيع أن أصف لكم أثر هذه الكارثة على عائلتنا بأكملها وحجم المعاناة التي لحقت بنا جميعاً".

إن وضع طلّ الملوحي ليس وضعاً فريداًفقد أعربنا عن شواغل مماثلة في رسالة بعثناها إليكم في تموز/يوليو، وأشرنا فيها إلى احتجاز عدد من الصحفيين والمدونيين بسبب عملهم الناقد، كما أشرنا إلى الرقابة المتواصلة على محتويات شبكة الإنترنت في سورية.

لقد أخذت قضية طلّ الملوحي تجتذب اهتماماً واسعاً من المدونات ومواقع الإنترنت العربية، وعلى الشبكات الإلكترونية الاجتماعية وبين نشطاء حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم العربيوفي يوم الأحد نظم نشطاء مصريون احتجاجاً أمام السفارة السورية في القاهرة طالبوا فيه بالإفراج عن طلّ الملوحيوقد حاول المحتجون دون طائل إيصال رسالة إليكم عبر السفير السوري في القاهرةوتظهر الرسالة على موقع الإنترنت التابع للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

السيد الرئيس، نحن نناشدكم القيام بإجراءات حاسمة الآن لإنهاء التخمينات بشأن مصير هذه المدوِنة الشابة.

نشكركم على اهتمامكم بهذه الشؤون المهمةونتطلع لتلقي ردكم.

مع التحية،
جويل سايمون

المدير التنفيذي

APHRA:Syria should release Maleh, Husseini and Bunni ١١٨ منظمة حقوقية: أفرجوا عن المالح والحسيني والبني

Arab Program for Human Rights Activists
Cairo in 22/09/2010 


Syria should 
release Maleh, Husseini and Bunni (Arabic below)
********************** 

By the name of 118 activists and local, regional and international organizations who signed the petition of the Arab Program for Human Rights Activists directed to the Syrian government and the General Secretary of the United Nation as well as the General Secretary of Arab League, we appeal to all human rights organizations and international associations all over the world to stand in solidarity with the Arab Program for Human Rights Activists' Campaign "Together to Release the Syrian Activists" and to call upon the Syrian authorities with all forms of petitions for the immediate release of the human rights activists and defenders of freedom of opinion and expression in Syria Al Maleh, Al Husseini and Al Bunni without conditions. We are following the sufferings of those defenders behind the Syrian bars and asking you to demand their release and to call on the Syrian government to meet with its obligations and commitments to international legitimacy of human rights.
To the leaders, presidents and kings around the world.
To human rights organizations and civil society associations all over the world.
Address the Syrian authorities.

On the following numbers:

Syrian President
Mr. Pre. Bashar al-Assad
The Presidential palace- Rashid Street Damascus, Arab Republic of Syria
Fax: +963 11 332 3410
Minister of Interior
Saada Saed Mohammed Samur
Ministry of Interior
Damascus, Syria- Abd Rahman El Shahbandar st,.
Fax: +963 11 222 3428
Minister of Foreign Affairs
Walid Al-Moallem
Ministry of Foreign Affairs
Damascus, Syria- Al-Rashid Abu Rummana- Street
Fax: +963 11 332 7620
Ministry of Justice
Ahmed Hamoud Younes
Fax: +963 11 666 2460
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
١١٨ منظمة حقوقية: أفرجوا عن المالح والحسيني والبني
**********************
باسم   118ناشط  ومنظمة أقليمية ومحلية ودولية الموقعون علي مناشدة البرنامج العربي لنشطاء حقوق الانسان والموجهة الي الحكومة السورية والامين العام للامم المتحدة والامين العام لجامعة الدول العربية  نناشد جميع المنظمات الحقوقية  والمؤسسات الدولية في العالم بالتضامن مع حملة البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان "معاً لاطلاق سراح نشطاء سوريا " وأن تطالبوا السلطات السورية بكافة أشكال المناشدات والمراسلات بالافراج الفوري عن نشطاء حقوق الإنسان والمدافعين عن حريات الرأي والتعبير في سوريا )المالح ،والحسيني ،والبني) فوراً دون قيد أوشرط ومن خلف قضبان السجون السورية نتابع معاناة هؤلاء المدافعين ونشد علي اياديكم بأن تتبنوا مطلب الافراج عنهم ودعوة الحكومة السورية الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها بالشرعة الدولية لحقوق الإنسان .
 الي زعماء ورؤساء وملوك العالم
الي المنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني في كل مكان
 خاطبوا السلطات السورية
علي الارقام التالية:
رئيس الجمهورية السورية
السيد/ بشار الاسد
قصر الرئاسة_ شارع الرشيد_ دمشق ، الجمهورية العربية السورية
فاكس : +963 11 332 3410


وزير الداخلية
سعادة سعيد محمد سمور 
وزارة الداخلية
عبد شارع الرحمن الشهبندر_ دمشق ، الجمهورية العربية السورية
فاكس : +963 11 222 3428



وزير الشؤون الخارجية
معالي وليد المعلم
وزارة الخارجية
أبو رمانة_ شارع الرشيد_ دمشق ، الجمهورية العربية السورية
فاكس : +963 11 332 7620

وزارة العدل
السيد القاضي أحمد حمود يونس 
فاكس : +963 11 666 2460




-------------------
صادر عن : البرنامج العربي لنشطاء حقوق الانسان
APHRA (Arab Program for Human Rights Activists)
Yassen Ragheb St. from Gamal El Din Kassem, 8th district,, behind El Serag Mall, building No. 2, 1th floor, flat No. 3
Nasr City , Cairo- Egypt
  فاكس: 22874073
 تليفون: 22753975  - 22753985

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

راسلوا السفارات السورية في بلادكم. طالبوهم بالافراج عن طل

ننشر أدناه هواتف وفاكس السفارات السورية بالخارج، فلنفعل شيئا لأجل هذه الفتاة : إذا كنت بالخارج اتصل بهم، اعرب لهم عن قلقك على مصير طل الملوحي، أو ارسل لهم بيان الحملة ، أو اكتب ما يعبر عن استهجانك لاعتقال طالبة بلا جرم ارتكبته وبمعزل عن العالم الخارجي

الاثنين، 20 سبتمبر، 2010

صورة أخرى لطل الملوحي- سنعيد لكِ هذه البسمة

صورة أخرى لطل الملوحي- سنعيد لكِ هذه البسمة 




شكرا للزميل وليد سلامه

عين على الديموقراطية طل الملوحي

فيديو- رسالة الزميل اياس المالح للشعب السوري وللرئيس بشار الأسد مع بدء حملة الإفراج عن الطالبة طل الملوحي

 فيديو- رسالة الزميل اياس المالح للشعب السوري وللرئيس بشار الأسد مع بدء حملة الإفراج عن الطالبة طل الملوحي


هيومان رايتس وتش، سوريا: يجب الإفراج عن طل الملوحي، الطالبة المُدوِّنة المحتجزة بمعزل عن العالم الخارجي

 طالبة تبلغ من العمر 19 عاماً محتجزة منذ 2009 دون نسب اتهامات إليها حتى الآن!

Human Rights Watch. Syria: Release Student Blogger Held Incommunicado 19-Year-Old Woman Detained in 2009, Still No Charge

Syria: Release Student Blogger Held Incommunicado
19-Year-Old Woman Detained in 2009, Still No Charge



(New York, September 20, 2010) – The Syrian government should immediately release Tal al-Mallohi, a 19-year-old high school student and blogger held incommunicado without charge for nine months, Human Rights Watch said today. She has been held by Syria’s security services since being detained on December 27, 2009.

State Security (Branch 279), one of Syria’s multiple state security agencies, summoned al-Mallohi to Damascus for interrogation in December and immediately detained her. Two days later, members of State Security went to al-Mallohi’s house and confiscated her computer, some CDs, books, and other personal belongings. Since the arrest, the security services have not allowed her family to communicate with her and have not offered any explanation for the arrest.

“Detaining a high-school student for nine months without charge is typical of the cruel, arbitrary behavior of Syria’s security services,” said Sarah Leah Whitson, Middle East director at Human Rights Watch. “A government that thinks it can get away with trampling the rights of its citizens has lost all connection to its people.”

It is unclear why the authorities have detained al-Mallohi. According to her family, al-Mallohi, who is in her last year of high school, does not belong to any political group. Some Syrian activists have expressed concerns that security services may have detained her over a poem she wrote criticizing certain restrictions on freedom of expression in Syria. Her blog, which contains poetry and social commentary, focuses mostly on the plight of Palestinians and does not address Syrian political issues. Her homepage shows a picture of Gandhi with the quote, “you will remain an example.”

On September 1, al-Malouhi’s mother issued a public appeal to President Bashar al-Asad urging him to provide her with information about her daughter.

For more Human Rights Watch reporting on Syria, please visit:
http://www.hrw.org/middle-eastn-africa/syria

الأحد، 19 سبتمبر، 2010

مقاطع فيديو من مظاهرة الحملة بالقاهرة ١٩ ايلول سبتمبر ٢٠١٠ - مجموعة ١

مقاطع فيديو من مظاهرة حملة المطالبة بالافراج عن طل الملوحي - القاهرة ١٩ ايلول سبتمبر ٢٠١٠ - شكراً للزميل رامز عباس من قناة صوتنا لذوي الاعاقة

http://www.youtube.com/watch?v=UQDeL3abfGc


صور من مظاهرة الحملة بالقاهرة ١٩ ايلول سبتمبر ٢٠١٠ - مجموعة 2

صور من مظاهرة الحملة بالقاهرة ١٩ ايلول سبتمبر ٢٠١٠ - مجموعة ١