عن الحملة


بدأت حملة الافراج عن طل الملوحي بعد نداء وجهته والدة المدونة السورية "طل الملوحي" في الأول من ايلول سبتمبر ٢٠١٠، وهي حملة مطلبية قوامها ناشطون أفراد بهدف انساني وليست كياناً مؤسسيا. لمعرفة المزيد



Sociable

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

مصر: نقابتا الممثلين والسينمائيين تقاطع مهرجان دمشق، وفنانون ونقاد يتضامنون مع ثورة الشعب السوري

تؤكد النقابة احترامها الكامل للشعب السوري الشقيق، وتدعم حقه في تحديد مصيره بالطريقة التي يراها، ودون تدخل من أحد، كما تدين إراقة الدماء واستخدام العنف مع المتظاهرين السلمين، وتعلن إعتذارها عن تلبية أي دعوات لمهرجان دمشق السينمائي حتى يستتب الأمر للإخوة السوريين كما يشاءون..عاشت الشعوب حرة مبدعة". 

كما قرر عدد من الفنانين المصريين مقاطعة مهرجان دمشق السينمائي الدولي الذي سيعقد في نوفمبر(تشرين ثان) القادم، كان قرارهم بسبب تضامنهم مع الشعب السوري ورفضهم للاستخدام المفرط للقوة من جانب النظام السوري ضد شعبه.

وقال الفنان "عمرو واكد" إن حضور المهرجان يعتبر دعم لبشار الأسد ضد الشعب السوري اللي بيتعرض للقتل بقاله شهور، خصوصاً إن المهرجان مدعوم من بشار الأسد وهيقام علي مسرح بأسمه".وقال الفنان "خالد النبوي" انه متفق مع عمرو واكد في موضوع مقاطعة المهرجان "احتراماً لدم الشهداء اللي قتلهم النظام في سوريا، خصوصاً إن مهرجان دمشق السينمائي الدولي مش هيكون مهرجان فني بس، لكن هيكون سياسي عشان يبرر سياسة بشار الاسد اللي بيستعملها ضد شعبه".

وقال السينارست " تامر حبيب " إن مقاطعة مهرجان دمشق لازم تكون بقرار من نقابة السينمائيين المصريين عشان ميشاركش السينمائيون المصريين في مهرجان يدعم ويمجد السفاح".

وقال الناقد "طارق الشناوي" إنه من حق نقابات مصر الفنية إنها تصدر قرار بمقاطعة المهرجان اللي هيكون تحت رعاية بشار الأسد، واللي هيكون في دار سينما الأسد، وإن الفنانين لو قبلوا الدعوة فده يعتبر موافقة علي افعاله، وإن المهرجان مش ثقافي بل إنه مهرجان سياسي تحت غطاء ثقافي".

وقال المخرج "أحمد عواض " إن الفنانين المصريين اللي وقفوا مع الشعب في ثورة 25 يناير لازم يقفوا جنب الشعب السوري.

كما أصدرت نقابة السينمائيين المصريين برئاسة النقيب مسعد فودة بياناً يحذر الفنانين المصريين من المشاركة بمهرجان «دمشق السينمائي الدولي» للتضامن مع الشعب السوري في محنته التي يمر بها منذ أشهر.
وأكد البيان، الذي وقعه أعضاء مجلس إدارة نقابة السينمائيين، أن الظروف التي يمر بها الشعب السوري من وقوع آلاف الشهداء، لا تسمح بإقامة مهرجان فني بها، معتبراً أن اشتراك الفنانين في هذا المهرجان تقليل لاحترام ثورة الشعب السوري.
وقال المخرج عمرو عابدين عضو مجلس لنقابة السينمائيين : «عن أي مهرجان يتحدثون ويدعون؟ هل هم في غيبوبة أم يظنون أنّ الفنانين المصريين يعيشون غيبوبتهم الزائفة, لن نشارك في مهرجان يدعم ويمجّد بشار الأسد، ويقام تحت رعايته وفي مسرح يحمل اسمه. لن نخون الشعب السوري المكافح، ونأتي لنبايع سفاح الأسد، وفي حال ذهاب أي فنان إلى هذا المهرجان، سنعتبره خائناً وقد يواجه عقوبة مالية أو مهنية».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق